الخطط المستقبليّة

عن المكتب الصحّيّ الاجتماعيّ        الخطط المستقبليّة

المريض أوّلًا

تنفيذ نهج الرعاية والخدمات المتمحور حول المريض، من خلال

  • تخطيط خدمات الرعاية الصحّيّة وتقديمها وتقويمها، مع توفير الأطبّاء الأساسيّين دائمًا في المراكز، كالأطبّاء العامّين وأطباء الأطفال وأمراض النساء، لتقديم أفضل خدمة للمستفيدين؛
  • تنفيذ نظام إحالة واضح بين المراكز وقطاعات المقاصد الأخرى لضمان استمراريّة الرعاية؛
  • بناء التواصل بين مقدّمي الرعاية الصحّيّة والمستفيدين وعائلاتهم؛
  • تحسين البنى التحتيّة لمراكز الرعاية الصحّيّة لضمان الوصول إلى الخدمات؛
  • إمكانيّة نقل المستفيدين، عند الحاجة، للوصول إلى مراكز الرعاية الصحّيّة الأوّليّة المقاصديّة أو عند تحويلهم من المراكز على أيّ منشأة أخرى تابعة للمقاصد؛

تحسين سلامة الرعاية المقدّمة وجودتها لتحقيق أفضل النتائج الممكنة، من خلال تطوير مبادرات سلامة المرضى وتنفيذها وتقويمها، عبر اتّباع الإرشادات الدوليّة.

فريقنا ، قوّتنا

  1. تطوير قدرات القوى العاملة وبناؤها والاحتفاظ بها، من خلال الشروع في عمليّة تقويم متكرّر والتدقيق المستمرّ في احتياجات مقدّمي الرعاية الصحّيّة، عبر إجراء دورات تدريبيّة تفاعليّة، من أجل تعزيز مهاراتهم؛
  2. تطبيق إجراءات إداريّة مبتكرة لتحسين الأداء من خلال:
  • تعليم مقدّم الرعاية الصحّيّة وتدريبه وتحفيزه وتمكينه ومكافأته، بالإضافة إلى تحديد وصف وظيفيّ واضح للموظّفين الذين سيتمّ تقويمهم ؛
  • إجراء مراجعة سنويّة لأقران مقدّمي الرعاية الصحّيّة، في جميع المراكز بقيادة اللجنة الطبّيّة؛
  • بناء فريق للمستقبل، من خلال توظيف خرّيجين جدد مدرّبين تدريبًا جيّدًا؛
  • وضع ميزانيّة للموظّفين المؤقّتين لشغل وظائف، خلال أوقات الذروة التي يمكن تحقيقها، من خلال بناء اتصالات مع الجامعات والمنظّمات الأخرى.

التفوّق التشغيليّ

تحقيق مستويات عالية من الاعتماد والشهادة من خلال:

  • تطبيق نظام العمل والمبادئ والسياسات وصيانتها وفقًا لمعايير الاعتماد الكنديّ والخطّة الاستراتيجيّة للمكتب الصحّيّ الاجتماعيّ لبناء عيادات رعاية أوّليّة فعّالة؛
  • وضع خطة تحسين الجودة لجميع مراكز المكتب الصحّيّ الاجتماعيّ عن طريق تعيين شخص مسؤول عن متابعة مؤشرات الأداء في كلّ مركز والإبلاغ عنها؛

اعتماد معايير تشغيل تكنولوجيّة متقدّمة من خلال:

  • تنفيذ نظام المعلومات الصحّيّة المخصّص للمكتب الصحّيّ الاجتماعيّ، وإذا أمكن ربطه بمرافق المقاصد الأخرى؛
  • إدخال الأجهزة التكنولوجيّة المناسبة للمراكز لتسهيل العمل وتوفير الوقت والجهد، في الحصول على البيانات، وبالتالي تقليل العمل الورقيّ؛
  • تطوير وسائل اتصال جديدة في كلّ مركز لتحسين التواصل داخليًّا بين مقدّمي الرعاية الصحّيّة؛ وخارجيًّا مع المستفيدين والقسم الإداريّ للمكتب الصحّيّ الاجتماعيّ.
Arabic
English Arabic