البرامج

عن المكتب الصحّيّ الاجتماعيّ        البرامج

برنامج الصحّة المدرسيّة

يعتمد برنامج الصحّة المدرسيّة على تحسين الأداء الأكاديميّ للطلّاب، من خلال تعزيز الممارسة الصحّيّة السليمة والخدمات والتنسيق مع المدارس، عبر تقديم الكشف السنويّ لجميع الطلّاب والمتابعة، كما يعمل البرنامج على تأمين بيئة صحّيّة آمنة، من خلال الكشف البيئيّ للمدرسة.

يتمّ تنفيذ البرنامج في المدارس التابعة لجمعيّة المقاصد؛ حيث يعدّ فريق الصحّة المدرسيّة، في المكتب الصحّيّ، جدول التلقيح السنويّ للطلّاب المسجّلين حديثًا، ويضمن توفير اللقاحات الأساسيّة في الوقت المحدّد لجميع الطلّاب.

نجاحات البرنامج

  • جمع نسخ من بطاقات تلقيح الطلّاب؛
  • عقد حلقات تثفيفيّة مع أولياء الأمور؛
  • إجراء اختبار المياه في المدارس ومشاركة النتائج؛
  • حلقات توعية للطلّاب بطرق متنوّعة، ناشطة، وتفاعليّة، تتناسب مع المراحل العمريّة المختلفة.

مشروع التغطية الصحّيّة الشاملة

بالتعاون مع وزارة الصّحّة العامّة في لبنان، قام المكتب الصّحّيّ بتنفيذ "مشروع التغطية الصّحّيّة الشاملة" لتوفير الخدمات الصّحّيّة المجّانيّة لجميع أفراد الأسر ذوي أصحاب الدخل المنخفض، من خلال المراكز الصحّيّة الثلاثة التابعة للمكتب الصحّيّ الاجتماعيّ المقاصديّ (الحرج ووادي خالد، منذ 2017 ، والمصيطبة، منذ بداية 2018).

وصل عدد المستفيدين في مركز الحرج الصّحّيّ إلى 1467، و1500 في مركز المصيطبة الصّحّيّ، أمّا في مركز وادي خالد الصّحّيّ فقد وصل عدد المستفيدين إلى 3951.

صحّة الأمّ والطفل

تمّ إطلاق مبادرة الأم والطفل في وادي خالد - شمال لبنان، في عام 2003، للأمّهات اللبنانيّات، بالتعاون مع وزارة الصحّة العامّة، لتوفير الرعاية الصحّيّة الأساسيّة، بالإضافة إلى توفير الولادة الطبيعيّة مجّانًا، مع متابعة لمدة 40 يومًا لـ 380 حاملًا والتلقيح لـ 350 طفلًا سنويًّا .

برنامج الرعاية الصحّيّة للمسنّين

يقوم المكتب الصّحّيّ الاجتماعيّ المقاصديّ بالتّعاون مع منظّمة HelpAge International بتقديم الخدمات الصّحيّة والاجتماعية لكبار السنّ، بتمويل من مؤسّسة السكريّ العالميّة (WDF)، ومن الوزارة الاتحاديّة للتعاون الاقتصاديّ والتّنمية BMZ) (، من خلال إقامة 1300 حملة مجّانيّة للكشف عن مرض السكريّ والوقاية منه. كما يتضمّن المشروع فحوصًا للكشف عن الأمراض غير الانتقالية، وإقامة 500 جلسة دعم نفسيّ واجتماعيّ. يتمثّل الهدف الرئيسيّ للمشروع في تخفيف معاناة أفراد المجتمع اللّبنانيّ واللّاجئين السوريّين المصابين بأمراض مزمنة، بالإضافة إلى خفض معدّلات الإصابة بمرض السكريّ وارتفاع ضغط الدمّ.

INTERSOS

ولأنّ ظاهرة الزواج المبكّر في المجتمع ما تزال منتشرة، خصوصًا في المناطق النائية، قام المكتب الصّحّيّ الاجتماعيّ المقاصديّ بالتعاون مع منظّمة INTERSOS بتمكين المجتمع للتخفيف من الزواج المبكّر والاستجابة للعنف المبنيّ على النوع الاجتماعيّ وتعزيز خدمات الصّحّة الإنجابيّة والوعي في بلدات البقاع وجنوب لبنان.

قام فريق العمل بتعزيز التدخّلات المجتمعيّة، من خلال توفير الخدمات الصحّيّة، في الجنوب، ومن خلال العيادة المتنقّلة، في البقاع، وفي مجتمعات، تتكاثر فيها نسبة عالية من اللّاجئين السوريّين المقيمين الذين هم بحاجة إلى الخدمات الصّحّيّة المختلفة. استهدف المشروع 6238 مستفيدًا إجماليًّا، تمّ توزيعهم بين 1806 من الرجال و 4432 من النساء اللواتي استفدن من 4916 معاينة عند اختصاصيّي الصّحّة العامّة، و 1322 عند اختصاص الطّبّ النسائيّ وخدمات الصّحّة الإنجابيّة، كما تمّت متابعة 59 ملف حامل؛ بما في ذلك تقديم خدمات مخبريّة.

مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانيّة

عمل المكتب الصّحّيّ الاجتماعيّ بالتعاون مع مكتب الأمم المتّحدة لتنسيق الشّؤون الإنسانيّة OCHA على تطبيق مشروع "معالجة المخاوف المتعلّقة بحماية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة المتأثّرة بالأزمة السوريّة، في منطقة عكّار".

ويهدف المشروع لحماية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة، في منطقة عكّار، في شمال لبنان، عبر الاستجابة للاحتياجات الصّحّيّة إلى تلك المجتمعات. وقد قام فريق العمل بتوفير الرّعاية الصّحّيّة المنزليّة للّاجئين السّوريّين، من خلال الوحدة الطّبّيّة المتنقّلة، تضمّنت: المعاينات، الأدوية، الفحوص الوقائية الأساسيّة إلى 1000 مسنّ، و250 جلسة دعم نفسيّ واجتماعيّ، و500 جلسة علاج فيزيائيّ لكبار السنّ، بالإضافة إلى 900 زيارة منزليّة من متطوّعين في المجتمع المحليّ.

Mercy USA

تعاون المكتب الصحّيّ الاجتماعيّ المقاصديّ مع Mercy USA لتشغيل العيادة النقّالة في وادي خالد وتقديم خدمات الرعاية الصحّيّة الأوّليّة للّاجئين والسكان المحليّين المحرومين. يقدّم فريق العيادة النقّالة المعاينات الطبّيّة، والتثقيف الصحّيّ، والأدوية، واعتماد نظام الإحالة للاستشارات المتخصّصة والتلقيح في مركز وادي خالد المقاصديّ.

صندوق الأمم المتحدة للسكّان

نفّذ المكتب الصحّيّ الاجتماعيّ التابع لجمعيّة المقاصد الخيريّة الإسلاميّة في بيروت مشروع تقديم خدمات لتعزيز الأمومة الآمنة والصّحّة الإنجابيّة في بيروت بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA).

ويهدف المشروع الذي امتدّ على مدى ثلاث سنوات إلى تحسين نوعيّة الخدمات المتعلّقة بالصّحّة الإنجابيّة وتمكين أفراد المجتمع بالمعلومات الصّحّيّة الضروريّة المتعلّقة بالصّحّة الإنجابية وتنظيم الأسرة.

وعمل المكتب الصّحّيّ الاجتماعيّ، خلال تلك الفترة، على إطلاق العيادة النقّالة، في بيروت وجبل لبنان، وقدّم، من خلالها، خدمات الرّعايّة الصّحّيّة الأوّليّة للفئات الأكثر عوزًا، من لبنانيين ونازحين سوريين، وبخاصةٍ لناحية رعاية الأمّ والطفل، عبر تقديم المعاينات، عند طبيب الصّحّة العامّة والنسائيّ؛ وتأمين الأدوية المجّانيّة، حيث وصل عدد المستفيدين إلى 14480مستفيدًا.

كما عمل على متابعة 56 حاملًا، ضمن المراكز التابعة للمكتب، و تقديم الخدمات التشخيصيّة ذات الصلة، من فحوص مخبريّة وصور صوتيّة للحامل مع تأمين معاينة ما بعد الولادة، ونشر المفاهيم الصحيحة حول مواضيع الصّحّة الإنجابيّة والأمومة الآمنة وتنظيم الأسرة، عبر تدريب الأفراد على المفاهيم الضروريّة، ليصبحوا مثقّفي أقران، وإقامة جلسات توعية، من قبل المثقّفين في المجتمع المحليّ، وإنتاج منشورات وأفلام توعويّة؛ كوسائل مساعدة لنشر الوعي الصّحّيّ و تصحيح المفاهيم الخاطئة. بالإضافة إلى تنظيم 12 جلسة دعم نفسيّ – اجتماعيّ لمثقّفي الأقران، وبلغ عدد الجلسات التثقيفية 3949 جلسة، شملت 47387 مستفيدًا ومستفيدة. وتضمّن المشروع تمكين 25 شخصًا، من فريق العمل الصحّيّ، من خلال تدريبهم، من قبل متخصّصين، ليصبحوا مدرّبين لنشر الوعي حول العنف المبنيّ على النوع الاجتماعيّ .

Arabic
English Arabic